إصابات خلال اقتحام الاحتلال “قبر يوسف” في نابلس

أصيب، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال اقتحام قوات الاحتلال ومستوطنين لمقام يوسف شرق نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، أن الطواقم تعاملت مع ثلاث إصابات بالمطاط إحداها بالصدر، نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأكد إصابة 33 آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، الليلة الماضية، المنطقة الشرقية في المدينة ومحيط مقام يوسف، تمهيدا لاقتحام مئات المستوطنين.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر “قبر يوسف”، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة “بلاطة البلد”.

وقامت سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس، بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس، بؤرة توتّر في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى