إصابة أكثر من ثلث لاعبي فالنسيا بـ”كورونا”

أعلن نادي فالنسيا الإسباني أن 35% من تشكيلته وموظفيه جاءت اختباراتهم ايجابية لكن دون حالات خطيرة.

وقال النادي الإسباني في بيانه إن تفشي الفيروس في صفوفه جاء نتيجة رحلته الشهر الماضي إلى ميلانو التي تصنفها السلطات الإيطالية منطقة عالية المخاطر، وذلك لخوض مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري ابطال أوروبا ضد أتالانتا.

أضاف: “برغم الاجراءات المشددة المعتمدة من النادي بعد المباراة، أظهرت النتائج الأخيرة إن التعرض المتأصل لهكذا مباريات سبب إصابة نحو 35% من اللاعبين والمدربين”.

وأشار النادي الإسباني إلى أن “كل الحالات معزولة في منازلها، وتتلقى التقييم الطبي وتنفذ خططها التدريبية المقررة”.

وكان فالنسيا أكد الأحد إن اختبارات خمسة من لاعبيه وموظفيه، بينهم مدافعه الأرجنتيني إيزيكييل غاراي، الخاصة بفيروس كورنا المستجد جاءت إيجابية.

وأصبح غاراي أول لاعب من دوري الدرجة الأولى الإسباني يعلن عن اصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان غاري كتب على حسابه على موقع “انستغرام”: “من الواضح أنني بدأت عام 2020 بشكل سيء… لقد أثبتت الاختبارات إنها إيجابية بالنسبة للفيروس، أشعر أنني بحالة جيدة للغاية، والآن يتبقى فقط الاهتمام بتعليمات السلطات الصحية والمكوث في عزلة”.

وارتفع عدد الوفيات في إسبانيا جراء فيروس “كوفيد-19” الى 309 من أصل 9100 حالة إصابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق