إصابة الزعيم التركي المعارض علي باباجان بفيروس كورونا

قال وزير الاقتصاد الأسبق وزعيم حزب (ديفا) المعارض علي باباجان أمس الثلاثاء إن الفحوص أظهرت إصابته بفيروس كورونا، لكنه بصحة جيدة، ليصبح بذلك أرفع سياسي تركي يصاب بالفيروس.

وباباجان (53 عاماً) والذي شغل من قبل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء، استقال من حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان في يوليو (تموز) من العام الماضي بسبب “اختلافات عميقة” بشأن توجه الحزب الذي ساهم في تأسيسه. وفي مارس آذار شكل حزبه السياسي المنافس.

وقال باباجان على تويتر “علمت للتو أن نتيجة فحصي للكشف عن كوفيد-19 جاءت إيجابية. أحمد الله، أنا في حالة جيدة حاليا. أطبائي قالوا إني أحتاج للبقاء بالعزل مع أسرتي لبعض الوقت. سأواصل عملي من المنزل بمشيئة الله”.

وارتفع إجمالي الإصابات اليومية الجديدة بفيروس كورونا المستجد في تركيا خلال الأسابيع القليلة الماضية مع تراجع الحكومة عن إجراءات كبح التفشي من أجل دعم الاقتصاد.

وأمس، قفز عدد الحالات الجديدة إلى أعلى مستوى منذ منتصف يونيو (حزيران) ليصل إلى 1502.

وأصيب أكثر من 261 ألفا بالفيروس في تركيا بحسب الإحصاءات الرسمية فيما توفي 6193 شخصا.

وحذرت الحكومة المواطنين من تزايد الحالات وبادرت اليوم الثلاثاء بحظر بعض المناسبات في 14 إقليما بينهم العاصمة أنقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى