إصابة العداء العالمي بولت بفيروس كورونا..

السياسي-وكالات

أصيب يوسين بولت صاحب الرقم القياسي العالمي في سباقات السرعة والحاصل على ثماني ميداليات ذهبية أولمبية بفيروس كورونا ويخضع لعزل ذاتي في منزله في جامايكا بعد أن احتفل بعيد ميلاده الـ34 الأسبوع الماضي في حفل ضخم بدون كمامات.

وأكدت وزارة الصحة الجامايكية في وقت متأخر من الاثنين أن نتيجة فحص بولت، صاحب الرقم العالمي في سباقي الـ100 والـ200 متر، جاءت إيجابية بعد أن نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق يوم الاثنين قال فيه إنه ينتظر نتيجة الفحص.

وقال بولت في الرسالة التي بدا أنه سجلها بنفسه وهو مستلق على الفراش: ”لكي أكون في أمان قمت بعزل نفسي وأتعامل مع الأمر ببساطة“.

وأضاف بولت، الذي يعد العداء الوحيد الفائز بذهبية سباقي الـ100 والـ200 متر في ثلاث ألعاب أولمبية متتالية (2008 و2012 و2016)، أنه لا يعاني من أي أعراض لكوفيد-19، وهو المرض الذي يتسبب فيه فيروس كورونا المستجد.

وقال بولت إنه خضع للفحص يوم السبت بعد يوم واحد من احتفاله بعيد ميلاده في حفل كبير لم يلتزم فيه الكثيرون بوضع الكمامات ورقصوا على أنغام أغنية ”العزل“ (لوك داون) للمغني الجامايكي كوفي.

وكتب بولت في حسابه على إنستغرام تعليقا على صورة وهو يحمل ابنته أولمبيا التي ولدت في مايو أيار: ”أفضل عيد ميلاد على الإطلاق“.

وارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في جامايكا لأكثر من 60 حالة يوميا على مدار آخر أربعة أيام مقابل أقل من عشر حالات قبل عدة أسابيع. وسجلت جامايكا 1612 حالة إصابة بفيروس كورونا من بينها 622 ما زالت تعاني من المرض بالإضافة إلى 16 وفاة.

وأرجع المسؤولون السبب في زيادة الحالات إلى إعادة فتح الحدود بالإضافة إلى احتفالات عيد الاستقلال والتحرير في أغسطس آب.

وألقوا باللوم على عدم الالتزام بوضع الكمامات واحترام قواعد التباعد الاجتماعي.

وأثارت زيادة حالات الإصابة المخاوف بشأن الانتخابات التي دعا أندرو هولنس رئيس وزراء جامايكا إليها في سبتمبر أيلول قبل موعدها المحدد بستة أشهر.

وقررت السلطات تأجيل فتح المدارس لمدة شهر بالإضافة إلى فرض حظر التجول من الساعة السابعة مساء إلى الخامسة صباحا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى