إصابة حاكم محلي في الصومال بعد هجوم انتحاري

أصيب حاكم صومالي محلي أمس الأحد بجروح في غاروي في منطقة بونتلاند ذات الحكم شبه الذاتي، بعد تفجير انتحاري نفسه قرب سيارته، كما أكد مصدر رسمي وشهود عيان.

وقال وزير داخلية بونتلاند محمد عبد الرحمن للصحافة: “استهدف انتحاري الحاكم وفجر نفسه. وأصيب الحاكم ومسؤول سابق في الشرطة جراء التفجير، ويخضعان للعلاج الآن في المستشفى، وجرح أيضاً مدني كان يعبر من المكان”.

وأكد من جهته شاهد العيان عدن سليمان أن حاكم نوغال وهي إحدى المناطق الإدارية التابعة لبونتلاند، والشرطي السابق “أصيبا بجروح خطيرة”.

وبحسب عبد الكريم أحمد وهو شاهد عيان آخر، هرع الانتحاري نحو سيارة الحاكم الذي كان يركنها أمام مركز للشرطة قبل أن يفجر نفسه.

وتبنت حركة الشباب المتطرفة الهجوم.

وخسرت الشباب أبرز معاقلها بعد طردها من العاصمة الصومالية مقديشو في 2011، لكنها تسيطر على مناطق ريفية شاسعة، وتقود عملياتها انطلاقاً منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى