إصابة رئيس الإكوادور بسرطان الجلد

قال رئيس الإكوادور جييرمو لاسو يوم الثلاثاء إنه سيسافر إلى مستشفى أمريكي معروف بالعلاج من السرطان لإجراء فحوص طبية، ومن المرجح أن يخضع لعملية جراحية هناك بعد تشخيص إصابته بسرطان الجلد في الجفن الأيمن، مضيفا أن ذلك لن يؤثر على واجباته الرئاسية.

وخضع لاسو، وهو مصرفي سابق ورجل أعمال تولى منصبه في مايو أيار من العام الماضي، لعملية جراحية في 29 يوليو تموز لإزالة ورم سرطاني في الجزء السفلي من الجفن، لكنه سيجري مزيدا من الفحوص بناء على توصية طبيبه، بحسب ما قال في مؤتمر صحفي قبل مغادرته إلى هيوستون مساء الثلاثاء.

وقال لاسو إنه ذاهب إلى مركز (إم.دي أندرسون) للسرطان في هيوستون.

وأضاف للصحفيين قبل مغادرته ”أشعر بأنني في حالة جيدة جدا… إنه أمر يجب التعامل معه لمنع انتشاره في المستقبل في بقية وجهي“.

وقال لاسو إنه من المرجح أن يخضع لعملية جراحية أخرى في جفنه يوم الخميس.

وهذه هي المرة الثانية التي يسافر فيها لاسو إلى الولايات المتحدة بسبب مشاكل صحية. ففي يونيو حزيران 2021، خضع الرئيس الإكوادوري لعملية جراحية لإزالة كيس في أسفل ظهره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى