إصابة رئيس البرلمان الباكستاني بفيروس كورونا

السياسي – قال رئيس الجمعية الوطنية الباكستانية “أسد قيصر” إنه أصيب بمرض كوفيد-19 بعدما أقام حفل إفطار للاحتفال بشهر رمضان والتقى رئيس الوزراء “عمران خان” وغيره من كبار المسؤولين هذا الأسبوع.

ولم يتضح بعد إن كان “خان” سيخضع للفحص لكنه سبق أن فعل ذلك في أبريل/ نيسان وكانت النتيجة سلبية بعدما اجتمع مع “فيصل إيدهي”، رئيس أكبر جمعية خيرية باكستانية، الذي تأكدت لاحقا إصابته بالمرض.

واجتمع “إيدهي” مع “خان” في مكتب رئيس الوزراء.
والجمعية الوطنية في عطلة في الوقت الراهن على الرغم من أن أحزاب المعارضة تطالب بانعقادها لمناقشة تعامل الحكومة مع تفشي فيروس كورونا في البلد الذي سجل 16 ألف و817 إصابة و385 وفاة بالمرض.

وقرار انعقاد المجلس في يد رئيسه “أسد قيصر” الذي أعلن مساء الخميس إصابته بالفيروس في العاصمة إسلام اباد.

وكتب “قيصر”، أحد مساعدي “خان” المقربين، على “تويتر” “أخضع للعزل الذاتي في منزلي”. وكان قد اجتمع مع “خان” الإثنين، كما التقى عدة مسؤولين كبار في الأيام الماضية.

وأقام “قيصر” حفل إفطار الإثنين حضره سياسيون وشخصيات رفيعة المستوى.

وسجل الرصد اليومي للفيروس ارتفاعا قياسيا على مدى الأيام الثلاثة الماضية في باكستان مع تكثيف إجراءات الفحص. ورُصدت 990 حالة إصابة جديدة الخميس. ولا يزال البلد، الذي يتجاوز عدد سكانه 207 ملايين نسمة، يجري نحو ثمانية آلاف فحص يوميا.

وتقول الحكومة إن معدلات العدوى أقل من التوقعات بكثير مشيرة إلى أنها تعتزم تخفيف المزيد من إجراءات العزل العام بعدما فتحت بالفعل عشرات الأنشطة التجارية والصناعية وسمحت كذلك بصلاة الجماعة في المساجد.

و”قيصر” ثاني مسؤول كبير يصاب بالفيروس في باكستان بعدما تأكدت إصابة “عمران إسماعيل” حاكم إقليم السند بالمرض الإثنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى