إصابة شاب واعتقال آخر باقتحام الاحتلال لجنين

السياسي – أصيب فلسطيني واعتقل آخر، صباح اليوم الثلاثاء، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة ومخيم جنين، وسط اشتباكات مسلحة مع مقاومين فلسطينيين.

وانسحبت قوات الاحتلال من مدينة جنين ومحيط مخيمها، بعد فشلها في اعتقال المطارد إياد الطوباسي.

وأفادت مصادر طبية، بإصابة فلسطيني بجروح متوسطة جراء إطلاق النار عليه من قوات الاحتلال، مبينةً إلى أنه حالته مستقرة.

وذكر مصدر أن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة من كافة المحاور معززة بدوريات عسكرية ووحدات المستعربين الخاصة.

وأضاف أن جنود الاحتلال حاصروا منزلًا في حي الهدف الجديد غرب جنين، وسط اشتباكات مسلحة عنيفة، مطالبين عبر مكبرات الصوت الأسير المحرر إياد الطوباسي بتسليم نفسه.

واعتقل جنود الاحتلال الأسـير السابق محمد حسام الطوباسي، وهو شقيق الأسـير سعيد الطوباسي المحـكوم بالسّجن المؤبد 31 مرة و50 عامًا.

وتصدى مقاومون في جنين فجر اليوم، بالرصاص لاقتحام قوات الاحتلال، بلدة جبع جنوب المحافظة.

واستشهد منذ بداية العام الجاري 20 فلسطينيا في جنين، ونفذ عدد منهم عمليات فدائية أدت لمقتل جنود بجيش الاحتلال ومستوطنين.

ولقي ضابط بجيش الاحتلال يوم 13 مايو/أيار الجاري، مصرعه متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في اليوم ذاته، خلال اشتباكات مسلحة عنيفة مع مقاومين فلسطينيين في مخيم جنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى