إصابة “شيخ الأسرى” اللواء فؤاد الشوبكي بفيروس كورونا

السياسي – أعلنت هيئة فلسطينية معنية بشؤون الأسرى، الخميس، إصابة الأسير المسن اللواء فؤاد الشوبكي بفيروس “كورونا”.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان، أن الأسير الشوبكي أصيب بالفيروس بعد مخالطته لسجان، كان يقود ما تسمى عربة “البوسطة”، لنقله لإحدى المشافي الإسرائيلية، لإجراء عملية في عينيه، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

والشوبكي (82 عاما) هو أكبر المعتقلين الفلسطينيين سنا.

وأضافت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال قامت بنقل الأسير الشوبكي لقسم الحجر بسجن “آيالا” الإسرائيلي، محملة إياها المسؤولية كاملة عن حياته ومصيره، خاصة أنه يعاني من وضع صحي صعب للغاية، ومصاب بسرطان البروستات، وأمراض في القلب والمعدة والعيون، وبحاجة ماسة لعناية طبية.

وطالبت الهيئة المؤسسات الحقوقية والقانونية بضرورة تكثيف الجهود والضغط على حكومة الاحتلال، لإطلاق سراح الأسرى المرضى، وكبار السّن على وجه الخصوص، والعمل على إرسال لجنة طبية دولية، تتابع الأوضاع الصحية للأسرى، في ظل التطورات الكارثية، جرّاء استمرار انتشار العدوى، وتصاعد الإصابات بين صفوفهم.

وفي السياق ذاته، حمّل نادي الأسير والأسرى، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الشوبكي.

وقال نادي الأسير، في بيان له، إن الأسير الشوبكي أكبر الأسرى سنّا، هو أحد الأسرى المرضى المصابين بالسّرطان وأمراض أخرى، نتجت جرّاء الظروف الاعتقالية القاسية التي واجهها على مدار السنوات الماضية، حتى أصبح مؤخرًا يعتمد على رفاقه الأسرى في تلبية احتياجاته.

والأسير الشوبكي الملقب بـ”شيخ الأسرى”، من قطاع غزة، ومعتقل منذ عام 2006، ومحكوم بالسجن مدة 17 عاما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى