إصابة 15 رجل أمن في تركيا بفيروس كورونا

كشفت صحيفة تركية، السبت، أن عددا من عناصر الأمن في تركيا، أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.

وقالت صحيفة “حرييت” ، إن 15 من عناصر الشرطة في تركيا، أصيبوا بفيروس كورونا، بينهم اثنان من مدراء الشرطة.

ولفتت إلى أن 10 عناصر شرطة من بين المصابين، هم من محافظة إسطنبول، اثنان منهم من مدراء الشرطة.

وأضافت، أن ضابطي شرطة في مدينة سكاريا، واثنين آخرين في إزمير وسامسون، وعنصر من الفرقة الأمنية “بيكجي” في محافظة ريزا، تبين أنهم مصابون بفيروس كورونا.

وكان وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أعلن الجمعة، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 92، بعد تسجيل 17 حالة جديدة، مشيرا إلى أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 5 آلاف و698 حالة.

وفي وقت سابق، كشف الوزير التركي، أنه تم تسجيل عدد من المصابين في الطواقم الطبية العاملة في المستشفيات بالفيروس.

وأمس الجمعة، طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المواطنين الأتراك، بفرض “الحجر الطوعي” والبقاء في منازلهم.

وبين أنه سيتم تطبيق نظام العمل المرن بالحد الأدنى من العاملين في القطاع الخاص، كما هو الحال في القطاع العام.

وأشار الرئيس التركي إلى بدء تنفيذ التدابير المتخذة بحزم في 30 مدينة كبرى بالبلاد، بينها إسطنبول وأنقرة وإزمير.

وتابع: “من الآن فصاعدا تتطلب الرحلات الداخلية تصريحا من الولاية، أما الرحلات الجوية الخارجية فقد توقفت نهائيا”.

وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، فرض الحجر الصحي على 12 بلدة وقرية في البلاد، بسبب تفشي الفيروس العالمي فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى