إصلاح “لوفتهانزا” قد يستغرق 6 أعوام

السياسي-وكالات

أعرب هاينز هيرمان تيله، أكبر مساهم في شركة «لوفتهانزا» للطيران، عن اعتقاده أن إصلاح أكبر شركة طيران ألمانية سيستغرق ما يتراوح بين «5 و6 أعوام».

وفي مقابلة مع صحيفة «بيلد آم زونتاج» الألمانية الصادرة أمس (الأحد)، قال تيله إن هذا الأمر «سيكون طريقاً مؤلمة لكل المعنيين، لكنّ أحداً لا يمكنه أن يقول اليوم إلى أي مدى سيكون هذا الألم». وأضاف تيله أن ما يهم في كل الأحوال هو جعل «لوفتهانزا» «قادرة على مواجهة المستقبل»، مشيراً إلى أن الإدارة ستعد خطة لإعادة الهيكلة لهذا الغرض.

وتابع تيله أنه «نظراً للقروض الشاملة التي يتعين دفع فوائدها وسدادها، فإن تخفيض العمالة والتكاليف المادية لن يكفي، ولا بد من مراجعة مساهمات الشركة في الشركات المملوكة لها، ويتعين النظر في كل شيء ليس ضرورياً للعمل الأساسي في صورته المطلقة خلال السنوات المقبلة»، وقال إن من بين هذه المجالات الواجب إعادة النظر فيها قطاع الإمداد والتموين في أوروبا وقطاعات في شركة «لوفتهانزا تكنيك للصيانة».

كان مستثمرو «لوفتهانزا» قد وافقوا يوم الخميس الماضي على حصول الحكومة الاتحادية في برلين على حصة بـ20% في الشركة مقابل حصول الأخيرة على مساعدات حكومية بقيمة 9 مليارات يورو لمواجهة التداعيات الناجمة عن جائحة «كورونا».

وقبل التصويت وجّه الملياردير العصامي تيله، الذي يمتلك حصة بـ5.‏15% في «لوفتهانزا»، انتقادات إلى الحزمة، معرباً عن تخوفه من أن تؤدي إلى تزايد نفوذ الدولة في «لوفتهانزا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق