إطلاق سراح بيل كوسبي بعد إبطال إدانته بالاعتداء الجنسي

السياسي -وكالات

أطلقت الشرطة الأمريكية سراح الممثل بيل كوسبي بعد قرار المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا بإبطال حكم الإدانة الصادر في حقه بتهمة الاعتداء الجنسي في قرار يوجه صفعة لحركة “مي تو” المناهضة للانتهاكات الجنسية.

وكتبت الهيئة القضائية الأعلى في الولاية في خلاصة قرار طويل يقع في 79 صفحة “الإدانات والعقوبات المفروضة في حق بيل كوسبي أُبطلت ويتعين إطلاق سراحه”.

وكان قد حُكم على الممثل، واسمه الكامل “وليام هنري كوسبي جونيور” William Henry Cosby Jr، بالسجن لفترة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تتعدى عشر سنوات، ما يوازي تقريبا المدة التي أمضاها خلف القضبان.

ويقبع الممثل البالغ 83 عاما مبتكر مسلسل “ذي كوسبي شو” The Cosby Show. ، منذ إدانته في أيلول/سبتمبر 2018 بالسجن مع النفاذ بتهمة تخدير امرأة دعاها إلى منزله سنة 2004 تدعى أندريا كوستاند والاعتداء عليها جنسيا.

وفي قرارها، ذكّرت المحكمة بأن أول مدع عام كُلف النظر في القضية قرر عدم ملاحقة بيل كوسبي أمام القضاء الجنائي، مع تشجيعه على الإدلاء بشهادته أمام القضاء المدني في القضية المرفوعة من المدعية.

وقد عملت المحكمة بهذه الشهادة ضده خلال محاكمته عندما قرر مدعي عام آخر إعادة إطلاق القضية بعد سنوات، وفق القضاة.

وأوضح القضاة “عندما يتخذ مدع عام قرارا علنيا بنيّة التأثير في خطوات المتهم ويفعل ذلك على حسابه (وأحيانا بناء على نصائح محاميه)، يشكل رفض المنفعة المتأتية من هذا القرار تحديا لمبدأ العدالة التأسيسي”.

وكان حكم الإدانة الصادر في حق بيل كوسبي اعتُبر الأول منذ انطلاق حركة “مي تو” كما شكّل نصرا على طريق مكافحة العنف الجنسي ضد النساء.

وكان مؤلف وبطل مسلسل “ذي كوسبي شو” يُعتبر أحد أهم الوجوه التي تمثّل القيم الأخلاقية للأميركيين السود، ولطالما جسّد صورة الأب المثالي في أدواره.

وقد كسر كوسبي العوائق العرقية مع دوره في مسلسل “آي سباي” الذي نال عنه جوائز “إيمي” في ستينات القرن العشرين، ثم استحال أحد أبرز نجوم الشاشة الصغيرة بعد عقدين عبر مسلسله “ذي كوسبي شو”.

لكن أمجاده الفنية سقطت إثر سلسلة اتهامات وجهتها له عشرات النساء بالاعتداء عليهن جنسيا.

ووجهت عشرات النساء اتهامات إلى بيل كوسبي لكنّها سقطت بمرور الزمن، ووحدها قضية أندريا كونستاند تحوّلت دعوى قضائية.

وردا على سؤال خلال المؤتمر الصحفي اليومي، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن الرئيس جو بايدن لا يملك أي “جواب مباشر” عن هذه المسألة القضائية، موضحة أن الرئيس يناصر منذ زمن بعيد الكفاح ضد العنف الممارس في حق النساء.

وعلقت الممثلة روزانا أركيت التي اتهمت المنتج الهوليوودي السابق هارفي واينستين بالتحرش بها جنسيا، عبر تويتر “بيل كوسبي يبقى مغتصِبا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى