إطلاق مركز رقمي لتوثيق القضية الفلسطينية

السياسي – أعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH)، اليوم الأربعاء، إطلاق مركز “الذاكرة الرقمية”، الذي يُعنى بتوثيق جوانب متعددة من القضية الفلسطينية.

وقالت الهيئة، في الإعلان الرسمي عن الإطلاق، إن المركز “أنشئ لإلقاء الضوء على ماضي، وحاضر النضال الفلسطيني، ولتناول القمع والظلم الإسرائيليين من منظور تاريخي”.

وأضافت: “المركز ينتج محتوى يخاطب به شرائح المجتمع المختلفة، من خلال موقعه على شبكة الإنترنت ودار النشر، والتقارير، والمتحف الرقمي، وتطبيقات الهاتف المحمول، والألعاب، والرسوم المتحركة، ومشاريع الواقع الافتراضي”.

وتابعت: “تسببت الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة منذ عقود في دمار كبير في فلسطين، إذ فقد آلاف الفلسطينيين أرواحهم، وشُرد مئات الآلاف من منازلهم، وأصيب الكثير منهم نتيجة الهجمات الإسرائيلية، في حين يُتّم عشرات الآلاف من الأطفال”.

وأردفت: “هذه الانتهاكات لم تقتصر على الضغط المسلح الذي مارسته إسرائيل، بل إن تشكُّل الذاكرة الجماعية للنضال الفلسطيني والفظائع الإسرائيلية المرتكبة كان مستهدفًا أيضًا”.

وأشارت الهيئة إلى أن “مركز الذاكرة الرقمية، الذي أُطلق للمساهمة في الذاكرة الجماعية، يسجل القضية الفلسطينية عبر الفرص التي توفرها التكنولوجيا والأدوات الرقمية”.

ونبهت إلى أن “المركز يخطط لنقل ما يحدث في فلسطين، من خلال مخاطبة الناس، بجميع شرائحهم، بمحتويات المركز المختلفة، وإنتاجاته الأصيلة، إضافة إلى تخزينها في ذاكرة مشتركة”.

من جهته، يرى منسق مركز الذاكرة الرقمية، أحمد فاروق آسا: “أن الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية هو أحد أكبر صراعات التوعية التي يجب تقديمها، في هذه الأيام التي تتغير فيها أسماء الأماكن ويتم محو الشهادات”.

وأوضح آسا، في تصريحات صحفية، أن “مركز الذاكرة الرقمية ينفذ مشاريعه تحت ستة عناوين رئيسة”.

وبيّن أن تلك العناوين هي: “الموقع الإلكتروني، ودار النشر، والألعاب المحمولة، والواقع الافتراضي، والرسوم المتحركة، والمتحف الرقمي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى