إطلاق نار مكثف تجاه طائرات مسيرة تابعة للاحتلال في سماء غزة

رصدت الأجنحة العسكرية في قطاع غزة، صباح يوم الجمعة، طائرات حربية من نوع كواد كابتر، واطلقت النيران تجاهها.

وأظهرت مقاطع مصورة التقطتها عدسات مواطنين، عددا من الطائرات المسيرة في سماء القطاع، وبشكل خاص في سماء مدينة غزة.

وقامت الأجنحة المسلحة بإطلاق النار بشكل مكثف تجاه الطائرات المسيرة، وأفادت مصادر محلية عن إسقاط اثنتين من هذه المسيرات في منطقة الشجاعية والصفطاوي في مدينة غزة.

ونشر موقع “حدشوت 24” العبري، أن تقارير عربية تتحدث عن إسقاط طائرة مسيرة فوق أجواء قطاع غزة بعد إطلاق النار عليها، وهناك العديد من الطائرات المسيرة في سماء غزة.

وطائرات “كواد كابتر” هي عبارة عن نوع من الطائرات المسيرة التي يستخدمها جيش الاحتلال، ويتم تسييرها إلكترونيا عن بعد، لتنفيذ عمليات استخبارية، حيث كثف من استخدامها في قطاع غزة خلال الفترة الماضية.

وتستخدم هذه الطائرات بالأساس لأغراض التصوير، لكن الاستخبارات والجيش الإسرائيليان بدءا باستخدامها ميدانيا بقدرات هجومية أيضا، نظرا لقدراتها على التخفي، كما استخدمت بشكل واسع في إطلاق الغاز على المتظاهرين خلال مسيرات العودة.

وبخلاف الطائرات المسيّرة المعتادة، تأتي حوّأمات الـ”كوادكوبتر”، لتضيف مصدر تهديد لأجنحة الفصائل المسلحة في القطاع، لا سيما أنها تأتي بنوعيات ومهام متعددة، منها الانتحارية والاستطلاعية ومنها استخدمها الاستخبارات الإسرائيلية في وضع أموال للعملاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى