إعادة السيارة ميني الكلاسيكية إلى الحياة في نسخة كهربائية

السياسي -وكالات

قررت مجموعة صناعة السيارات الفارهة الألمانية بي.إم.دبليو إعادة السيارة الكلاسيكية العريقة ميني إلى الحياة مرة أخرى في نسخة كهربائية يتم إنتاجها في مصنع أوكسفورد ببريطانيا.

بدأ إنتاج السيارة ميني الكلاسيكية في 1959 وتوقف عام 2000 قبل أن تقرر بي.إم.دبليو إعادة تقديمها إلى السوق مع استبدال محرك الاحتراق الداخلي التقليدي بمحرك كهربائي صديق للبيئة . تصل قوة المحرك الكهربائي الجديد 90 كيلووات. وتستطيع السيارة الوصول إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 9 ثوان فقط.

ويحصل المحرك على الطاقة من بطارية ذات فولت مرتفع بقوة 6.6 كيلووات وهو ما يتيح للسيارة قطع مسافة تصل إلى 160 كيلومتراً قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطارية.

علاوة على ذلك فإن كل سيارة ميني كهربائية  مزودة بمجموعة العدادات المركزية المميزة ، والتي تبين درجة حرارة المحرك والوضع المختار للقيادة ومدى البطارية وسرعة السيارة.

ومن المتوقع يزيد سعر السيارة ميني الكهربائية عن سعر النسخة التقليدية منها بنحو 25 ألف جنيه إسترليني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى