إعادة تشغيل محطة الكهرباء في غزة

السياسي – عادت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة للعمل من جديد، الإثنين، بعد يومين من توقفها نتيجة عدم وجود وقود.

وقال الناطق باسم شركة غزة لتوزيع الكهرباء “محمد ثابت”: “بدأت محطة توليد الكهرباء بالعمل تدريجيا في إنتاج الكهرباء في غزة بعد يومين من توقفها”.

جاء ذلك بعدما أدخلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عبر معبر كرم أبوسالم، اليوم، شاحنات الوقود المخصص لتشغيل المحطة، بعد 6 أيام من المنع، الذي أدى، السبت الماضي، إلى توقف المحطة عن العمل كليا عند ساعات الظهيرة.

ومن المقرر أنّ يستمر إدخال وقود محطة توليد الكهرباء حتى ساعات المساء، لتصل في مجملها وفق مسؤولين فلسطينيين إلى 30 شاحنة، إضافة إلى إدخال مستلزمات طبية ومواد غذائية وأعلاف وغيرها من المواد الأساسية.

ومساء الأحد، دخل حيز التنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه بين حركة “الجهاد الإسلامي” بغزة والاحتلال، بوساطة مصرية.

وتعرضت شبكات الكهرباء في مناطق متفرقة من قطاع غزة لأعطال كبيرة نتيجة العدوان الإسرائيلي الذي استمر 56 ساعة، وفق شركة توزيع الكهرباء، التي قالت إنّ طواقمها تعمل على تأمين الأماكن من خطر هذه الأضرار وإعادة صيانة الشبكة المتضررة.

وتعود أزمة الكهرباء في غزة إلى منتصف عام 2006، حين قصفت طائرات حربية إسرائيلية محطة توليد الكهرباء الوحيدة؛ ما أدى إلى توقفها عن العمل بشكل كامل، ومنذ ذلك الوقت أصبح القطاع يعاني بشكل مستمر من عجز كبير في الكهرباء.

وكانت مصر تمد محافظة رفح جنوبا بنحو 30 ميغاواطا من الكهرباء، لكنها توقفت منذ سنوات، ولم تعد تمدها حتى الآن، رغم الوعود المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى