إعتقال الفريق أول بكري حسن صالح النائب الأسبق للبشير

ألقت النيابة العامة السودانية القبض على الفريق أول بكري حسن صالح، النائب الأول الأسبق للرئيس المخلوع عمر البشير.

مصادر صحافية أفادت أن التنفيذ تم بواسطة رجال المباحث الذين اتجهوا إلى محل إقامة صالح جنوب الخرطوم، حيث مثل بعدها صالح أمام لجنة التحقيق التي استجوبته حول انقلاب ثلاثين يونيو.

كما أكملت اللجنة إجراءات تحويله إلى سجن كوبر، حيث ما زال يواجه أحكاماً تصل عقوبتها للإعدام أو المؤبد.

ويواجه البشير ومعاونوه، تهمة تقويض النظام الدستوري، عبر تدبير الانقلاب العسكري في العام 1989م، والاستيلاء على السلطة عبر ما عُرف بثورة الإنقاذ الوطني.

وأوقفت النيابة قيادات إخوانية بارزة على خلفية التحقيقات في الانقلاب، من بينهم الأمين العام للمؤتمر الشعبي علي الحاج، ومساعد البشير إبراهيم السنوسي، وقادة الأمن الشعبي أسامة عبدالله ومحمد علي الفششوية ويوسف عبدالفتاح.

كما تم التحقيق مع المعزول عمر البشير ونافع علي نافع وعلي عثمان محمد طه، في قضية انقلاب 89.

ويشمل البلاغ الذي دونه محامون سودانيون في مايو الماضي كل قادة الحركة الإسلامية السياسية المتورطين في تدبير الانقلاب العسكري على الحكومة الديمقراطية برئاسة الصادق المهدي في 30 يونيو 1989.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى