إعدام سعودي قتل زوجته بالعصا والنار

السياسي – نفذت السلطات السعودية، الثلاثاء، حكما بالإعدام على أحد مواطنيها بعد إدانته بقتل زوجته بسبب خلاف بينهما.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إنها نفذت حكم “القتل قصاصا” بأحد مواطنيها في مدينة أبها بمنطقة عسير بعد إدانته بقتل زوجته وهي سعودية الجنسية “وذلك بضربها بعصا على رأسها وكويها بالنار ما أدى لوفاتها”.

وكانت سلطات الأمن تمكنت من القبض على الجاني، بينما أسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته.

وبإحالته إلى المحكمة العامة، صدر بحقه حكم بالإعدام بعد قرار بثبوت ما نسب إليه وتأييد محكمتي الاستئناف والعليا للحكم، وصدر أمر ملكي بالتنفيذ.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ألقت الشرطة السعودية القبض على مواطن اعتدى على زوجته وابنها بسلاح أبيض، ما أدى إلى وفاة الزوجة وإصابة الطفل.

وكتب حساب الأمن العام السعودي في “تويتر”: “شرطة منطقة مكة المكرمة: تعرض مواطنة لاعتداء بسلاح أبيض من قبل زوجها، نتج عنه وفاتها والقبض عليه”.

ووفقا للمتحدث الإعلامي لشرطة مكة، فإن الجهات الأمنية باشرت القضية بعد تلقيها بلاغا عن تعرض مواطنة وابنها لاعتداء بسلاح أبيض من قبل زوجها أدى إلى وفاة الزوجة وإصابة الطفل بجروح طفيفة.

وأشار المتحدث الإعلامي حينها إلى أن الحادثة بسبب خلافات بين الزوجين، مؤكدا القبض على المتهم وهو في العقد الرابع من العمر تمهيدا لإحالته للنيابة العامة.

وقبل أيام من هذه الحادثة، أثارت قضية مماثلة صدى واسعا داخل المجتمع السعودي، بعدما أعلنت السلطات الأمنية تفاصيل قضية مقتل امرأة سعودية على يد زوجها بعد دهسها بالسيارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى