إعلامي مصري ينتقد حكومة الكويت

السياسي – تساءل الإعلامي المصري الموالي للنظام عضو مجلس النواب (البرلمان) “مصطفى بكري” عما إذا كان الوقت قد حان لتتدخل الحكومة الكويتية لوقف ما قال إنها “حملات الهلافيت” ضد مصر، وذلك في أحدث نقد لـ”بكري” ضد حكومة الكويت.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات كتبها “بكري” على تويتر على إثر سلسلة انتقادات لمواطنين كويتيين ضد العمالة المصرية بالكويت كان آخرها فيديو أثار ضجة لفتاة كويتية تُدعى “ريم الشمري” هاجمت فيها المصريين بالكويت بشدة ووجهت إليهم سبابا متواصلا في مقطع فيديو أثار جدلا واسعا.

وكتب “بكري” قائلا: “ألم يحن الوقت لتتدخل حكومة الكويت وتوقف الحملات المسمومة ضد مصر من شوية الهلافيت الذين لا يعبرون أبدا عن الشعب الكويتي الشقيق، لا يكفون عن التطاول على شعب مصر العظيم وقيادته”.

وأضاف: “البعض يعايرنا ويتطاول على بلدنا ويتهجم على قيادتنا وحكومة الكويت صامتة والخارجية المصرية صامتة، نحن شعب أصيل، عروبي، قدم الكثير، ضحى بلا حدود دفاعا عن الأمن القومي العربي، العاملون المصريون تحملوا الكثير من الإهانات وصمتوا، لكن التطاول والمهانة تتزايد”.

واعتبر النائب البرلماني أن ما يجري بالكويت من “إهانات وإساءات لمصر ودورها والمعايرة بفقر شعبها لا يحدث في أي بلد عربي أو خليجي آخر”.

وتابع: “لماذا يتعمد البعض زرع بذور الكراهية بين الأشقاء، مصر ليست فقيره يا هؤلاء، مصر غنية بشعبها وحضارتها وثرواتها، مصر لا تضن، مصر تعرف دورها في حماية الأمن القومي وتقدم الإمكانات والشهداء حماية للأوطان والشعب العربي”.

كما عبر عن اعتقاده بأن “هذه الحملة ضد مصر ليست بريئة، هذه حملها خلفها أصابع متآمرة، تسعي لإثارة الفتنة بين الشعبين”.

ووصف أولئك الذين “يطالبون بطرد العمالة المصرية ويهددون بأنهم سيخرجون لتنفيذ ذلك بالقوة” بأنهم “نصبوا أنفسهم بدلا من الحكومة وراحوا يتحدثون باسمها، فلماذا تسكت الحكومة وأين مجلس النواب وأين شرفاء الكويت ونخبتها المحترمة؟”.

وأضاف: “ماذا لو فعلها المصريون؟ هل كنتم ستصمتون؟ نحن نحترم الشقيق ولكن حذار من غضبة المصريين. أقول لهؤلاء الذين تعدت وقاحتهم كل الحدود، ماذا فعلنا لكم إلا كل الخير، كفوا عن الإهانات والتطاول، لأنكم بغبائكم تعكرون صفو العلاقات بين البلدين”.

ووجه خطابه لرئيس مجلس الأمة الكويتي قائلا: “أطلب من العروبي مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة أن يخرج ليقول كلمته ، بعد أن طالب سمو أمير الكويت هذه الفئات بالتوقف عن إساءة إستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصاعدت مؤخرا حدة التلاسن بين كويتيين مطالبين بطرد العمالة المصرية من الكويت، وآخرين يعتبرون تلك الآراء عنصرية غير معبرة عن آراء الشعب الكويتي، كما رد مصريون بتذكير المنتقدين بإسهام الجيش المصري في تحرير الكويت إبان الغزو العراقي للكويت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق