“إفتاء مصر” تحذر من “قيامة أرطغرل” و”وادي الذئاب”..

السياسي-وكالات

حذرت دائرة الإفتاء المصرية، من مشاهدة مسلسلي “قيامة أرطغرل”، و”وادي الذئاب” التركيين، متهمة الرئيس رجب طيب أردوغان بمحاولة تحقيق أهداف توسعية له.

وقالت الإفتاء المصرية في تقرير لـ”المؤشر العالمي للفتوى” التابع لها، إن “الخطاب الإفتائي في الداخل التركي وخارجه تم توظيفه ليكون مؤيدًا لأعمال أردوغان التوسعية، حيث إن الرئيس التركي وأتباعه لم يسلموا من توظيف الخطاب الديني بصفة عامة والإفتائي على وجه الخصوص ليكون غطاءً لعملياتهم العسكرية، شأنهم في ذلك شأن الجماعات والتنظيمات الإرهابية” ، وفق عربي21″ .

ولفت مؤشر الإفتاء إلى أن أردوغان “يريد عودة الإمبراطورية العثمانية من جديد؛ حيث يرى أن العديد من الدول العربية هي إرث عثماني يرغب في استعادته واغتصابه؛ ولم ولن يتوانى عن إحياء حلمه باستخدام كافة القوى، سياسيًّا أو دينيًّا أو، أو حتى عبر القوة الناعمة عن طريق الأعمال الثقافية والفنية، وخير دليل على ذلك مسلسل (وادي الذئاب) ومسلسل (قيامة أرطغرل) الذي أكد الرئيس التركي أنه ردّ مهم على أولئك الذين يستخفون بقدرات تركيا وشعبها”.

و أشارت الإفتاء المصرية، إلى “قوى ناعمة أخرى يستخدمها أردوغان في الخطاب الديني لكن في أوروبا، لا سيما ألمانيا، وهي قائمة المنظمات والجمعيات التي تتخذها الاستخبارات التركية كواجهات عمل، والتي يصل عددها إلى 15 جمعية مسجلة في ألمانيا تعمل تحت اتحاد إسلامي تركي”.

وهاجمت الإفتاء المصرية الفصائل السورية المتحالفة مع تركيا، وحكومة الوفاق الليبية التي تنسق عسكريا مع أنقرة ضد قوات حفتر.

وأثارت الإفتاء المصرية جدلا واسعا بهجومها على مسلسلي “أرطغرل” و”وادي الذئاب”، وهو ما دفع ناشطين للسخرية منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق