“إف-35” المقرر بيعها للإمارات ليست مثل التي تمنح لإسرائيل

السياسي – قال رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية، هشام جابر، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وافق مبدئيا على طلب الإمارات بشراء 50 طائرة إف-35،

وأشار إلى أن “بيع هذه الطائرات يأتي لأسباب اقتصادية وسياسية ولكن التفوق العسكري يبقى حتما لإسرائيل”.

وأوضح أن “هذه الطائرات ليس فقط بنوعها وإنما بتجهيزها هناك طائرات إف-35 كاملة التجهيز أعطيت لإسرائيل، أما التي ستباع للإمارات فلن تكون بنفس الدرجة وسيعقب الموافقة على ذلك وقتا للتسليم والتدريب وإرسال خبراء أمريكيين حتى يبقى المفتاح بيد أمريكا وكذلك قطع البدل والصيانة والذخيرة”.

ولفت جابر إلى أنه “يمكن إيقاف الصفقة في أي وقت لأن الكونغرس لم يوافق بعد وأعتقد أنه لن يوافق إلا بمواصفات معينة”.

وأكد أن “إسرائيل رفضت فكرة حصول الإمارات على الطائرات من الأساس، وإذا تدخلت لإيقاف الصفقة سيكون لها ذلك لأنه يتعلق بمصالح إسرائيل وبمستوى السيطرة الجوية والتفوق الإسرائيلي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى