إقامة ملتقى التطبيع بين السودان وإسرائيل تحت حراسة مشددة

السياسي – نظم السودان، أول ملتقى للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بالعاصمة الخرطوم، تحت حراسة أمنية مشددة.

وتحت شعار “اللقاء الأخوي الأول لتعزيز التسامح والسلام الاجتماعي”، شارك حاخام يهودي في الملتقي، ملقيا عبر دائرة تليفزيونية كلمة حول التعايش بين الأديان.

وشارك في الفعالية عضو مجلس السيادة الانتقالي الحاكم “رجاء نيكولا”، ورجال دين مسلمين ومسيحيين ويهود وهندوس ولا دينيين، وفق وسائل إعلام محلية.

كذلك شارك في الملتقى، الذي نظمه رجل الأعمال “أبو القاسم برطم”، السبت الماضي، يهود سودانيون وأسر سودانية جذورها يهودية.

وكانت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف السودانية، أعلنت رفضها المشاركة في الفعالية، بينما دعا حزب البعث السوداني، في بيان، إلى إفشال الملتقى الذي يدعم التطبيع.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أعلن السودان تطبيع علاقته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية وطنية عدة أعلنت رفضها القاطع للتطبيع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى