إقامة مهرجان برلين السينمائي حضورياً تحت قيود صارمة

السياسي -وكالات

ينطلق مهرجان برلين السينمائي الدولي، “برلينالة”، بالحضور الشخصي، كما هو مخطط في الشهر المقبل تحت قيود صارمة لتقليل انتشار فيروس كورونا، وفق ما أعلنه منظمون أمس الأربعاء.

وستخفض الطاقة الاستيعابية لدور السينما إلى النصف، وسيسمح فقط للمطعمين ضد كورونا أو المتعافين من الفيروس بالحضور.

وبالإضافة إلى ذلك، سييفحص الزائرون قبل حضورهم، وسيكون استخدام الكمامات إلزامياً في أماكن المهرجان، مع إلغاء جميع الاحتفالات والاستقبالات خلال الحدث.

وقالت إدارة المهرجان: “ندرك التحدي الذي يمثله المسار الذي لا يمكن التنبؤ به للجائحة”، وذلك في الوقت الذي يتزايد فيه انتقال العدوى بالمتحور أوميكرون في ألمانيا.

ويعد مهرجان برلينالة أحد أهم المهرجانات السينمائية إلى جانب مهرجاني كان، وفينيسيا.

ومن المقرر تنظيمه المهرجان من 10 إلى 16 فبراير (شباط) المقبل يعقبه فترة “أيام الجمهور” الخاصة من 17 إلى 20 من ذات الشهر، لمنح الجمهور فرصة لمشاهدة الأفلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى