إليسا: أنتظر الموت على السرير أو الاغتيال

السياسي-وكالات

قالت المطربة اللبنانة إليسا إن الشعب اللبناني أصبح رهائن بانتظار التحرير، مشيرة إلى أن بلدها يعيش اليوم نتائج كارثية بسبب اختطافه.

وأضافت «إليسا» عبر موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «ببساطة، أصبحنا والبلد معنا رهائن بانتظار التحرير، أو رهن الموت سريرياً، أو اغتيالاً، أو يأساً (وقرفاً)، أو فقراً (وعوزاً)، أو هجرة».

وتابعت: «وصولاً إلى اختطاف لبنان مجدداً عام 1982 وتغيير هويته ودوره من «همزة وصل» بين الشرق والغرب، إلى «رأس حربة» في الصراع العربي-الإسرائيلي… ونعيش اليوم النتائج الكارثية التي أوصلتنا إليها تلك الخيارات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى