إليسا ونادين نجيم حزينتان على رحيل نجوى قاسم

السياسي-وكالات

وقع خبر الوفاة المفاجئة للإعلامية اللبنانية ​نجوى قاسم​ كالصاعقة على لبنان بمثقفيه وفنانيه وسياسييه وإعلامييه، هذه المرأة التي كانت عبر الشاشة تضج حياة، خطفها الموت على حين غرّة، فلم تكن تدرك أن تمنياتها بالخير للبنان في العام الجديد آخر ما قد تتمناه، وأن عام 2020 سيبدأ بخبر محزن وهو رحيلها.
وقد علقت الفنانة اللبنانية ​إليسا​ على وفاة قاسم وكأنها لا زالت تحت وقع الصدمة، وكتبت في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي :” شو محزن هالخبر مع بداية السنة الجديدة. نجوى قاسم كان العمر قدامها طويل وكان عندها كتير لتقدمو بمشوارها بعد. الله يرحمها ويصبّر عيلتها عا هالمأساة. الموت حق وربنا يصبرن”.
أما الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​ فرثتها بطريقة أدبية، واختارت أن تذكر ميزات الراحلة وما قدمته في حياتها فكتبت :”فقد لبنان اليوم إحدى أبرز نماذج الإعلام النزيه والصوت الإنساني الحر، نجوى_قاسم التي لطالما صرخت في وجه أوجاع وطنها لبنان وكل الأوطان العربية، إنسانيتها كانت البوصلة الوحيدة في مسيرتها. رحلت نجوى في صباح هذا اليوم وتركت آخر أمنياتها مُعلقّة على أبواب هذا العام! رحمها الله”.
إشارة إلى أن نجوى قاسم رحلت عن عالمنا أمس عن عمر 52 عاماً وهي في أوج عطائها نتيجة أزمة قلبية مفاجئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى