إمام الحرم المكي السابق يحسم الجدل حول صحة حديث صيام يوم عرفة

أثارت تصريحات حول صحة حديث فضل صيام يوم عرفة جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، تزامنا مع انطلاق موسم الحج.

ونشر أحمد الغامدي، المدير العام السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة بالسعودية، تصريحات سابقة له عن ضعف حديث فضل صيام يوم عرفة الذي جاء فيه: “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده”.

وفي تغريدة للغامدي على صفحته في موقع “تويتر”، أعاد نشر تقرير عن مقال له بصحيفة “عكاظ”، أثار انقساما في الآراء، ودفع عادل الكلباني، إمام الحرم المكي السابق، للدخول على خط الجدل المثار.

حيث قال الكلباني على صفحته بموقع ” تويتر”: “صيام يوم عرفة ثابت في الصحيحين وغيرهما، فلا تستمع لقطاع طرق الخير وعليك بالجادة”.

ويوم عرفة هو يوم التاسع من شهر ذي الحجة، يعد من أفضل الأيام عند المسلمين، فيه يقف الحجاج على جبل عرفة، أهم أركان الحج.

ويقع الجبل شرق مكة على الطريق الرابط بينها وبين الطائف بحوالي 22 كم، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى و6 كيلومترات من مزدلفة، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم.

إلى ذلك، انطلقت، أمس الأربعاء، مناسك الحج لعام 1443 للهجرة في أكبر موسم منذ تفشي جائحة فيروس كورونا، وسط إجراءات احترازية تشمل تعقيم المسجد الحرام 12 مرة يوميا.

وينتقل الحجاج اليوم الخميس إلى منى، على بعد حوالي 5 كيلومترات من المسجد الحرام، قبل المنسك الرئيسي للحج يوم الجمعة وهو صعود جبل عرفات.

وسمحت السلطات السعودية لمليون مسلم تلقوا لقاحات مضادة لفيروس كورونا، بينهم 850 ألفا أتوا من الخارج، بأداء فريضة الحج هذا العام بعد عامين من تقليص الأعداد بشكل كبير بسبب الوباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى