إنتاج النفط الليبي يتراجع لمستويات غير مسبوقة

السياسي – سجل إنتاج النفط الليبي تراجعا غير مسبوق، مدفوعا باستمرار إغلاق الحقول منذ 17 كانون ثاني/ يناير الماضي.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية في بيان الخميس، إنها “تفقد إنتاجا يوميا يبلغ مليون و127 ألفا و269 برميلا من النفط، كان يفترض أن يتجه للأسواق العالمية”.

وذكرت أن “إجمالي خسائر الفاقد من الإنتاج والتصدير التراكمي، بلغ حتى مطلع الشهر الجاري، 3 مليارات و893 مليون و213 ألفا و466 دولارا، مسببا تراجعا مستمرا في الاقتصاد والاحتياطات المالية الليبية بسبب الإقفالات غير القانونية للمنشآت النفطية”.

وفي 17 كانون الأول/ يناير الماضي، أغلق موالون لحفتر ميناء الزويتينة (شرق)؛ بدعوى أن أموال بيع النفط تستخدمها حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا.

كما أقفلوا في وقت لاحق، موانئ وحقولا أخرى؛ ما دفع بمؤسسة النفط إلى إعلان حالة “القوة القاهرة” فيها.

وبلغ إنتاج ليبيا من النفط يوميا، قبل غلق الحقول والموانئ، 1.22 مليون برميل يوميا، وفق بيانات متطابقة لمؤسسة النفط الليبية، ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وتشرف قوات حفتر على تأمين الحقول والموانئ النفطية في المنطقة الوسطى (الهلال النفطي) وميناء الحريقة النفطي بمدينة طبرق بالقرب من الحدود المصرية، فيما تدير تلك المنشآت مؤسسة النفط التابعة لحكومة الوفاق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى