إنتاج رقم خرافي من جرعات لقاح كورونا في الصين

السياسي-وكالات

أعلنت شركة اللقاحات الصينية سينوفاك، الاثنين، أنها تعتزم استكمال منشأة جديدة لمضاعفة قدرتها السنوية على إنتاج اللقاح إلى 600 مليون جرعة بحلول نهاية العام، مع تأمين استثمار بقيمة 500 مليون دولار لتعزيز جهود تطوير لقاح كوفيد-19.
وتجري الشركة حاليا المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية للقاحها المرشح في البرازيل وتركيا وإندونيسيا وهي من بين رواد جهود إنتاج اللقاحات في الصين. ولدى الصين ما لا يقل عن 5 لقاحات لكوفيد-19 مرشحة تجرى عليها المراحل الأخيرة للتجارب السريرية في أكثر من 12دولة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

واشترت شركة “سينو بيوفارم” للمستحضرات الدوائية حصة 15 بالمائة في سينوفاك، مقابل استثمار 500 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سينوفاك، يين ويدونغ في بيان إن الأموال ستسمح للشركة بتحسين قدرات مبيعات اللقاحات، والتوسع في أسواق آسيا، وتطوير تقنيات جديدة والوصول إليها، وتسريع جهودنا للمساعدة في مكافحة الوباء العالمي.

ووصلت أمس 1.2 مليون جرعة من لقاح الشركة التجريبي إلى إندونيسيا، حيث يتوقع الموافقة عليها للاستخدام قريبا.

ولقاح سينوفاك لقاح معطل من جرعتين، وهي تقنية قديمة يتم من خلالها قتل فيروس حي ثم التخلص منه.

ويمكن تخزين هذا اللقاح في درجة حرارة 2 إلى 8 درجات مئوية، ضمن نطاق الثلاجة العادية، على عكس بعض اللقاحات الأخرى التي تتطلب درجات حرارة أقل بكثير.

وتمت الموافقة حاليا على لقاح سينوفاك التجريبي للاستخدام في حالات الطوارئ في الصين، رغم أنه لم يحصل بعد على موافقة نهائية لطرحه في السوق.

وفي ظل الاستخدام الطارئ، تم توزيعه على المجموعات التي تعتبرها الحكومة الصينية مناسبة، ومن ضمنها العاملون في المجال الطبي في الخطوط الأمامية وموظفي الحدود.

وأظهرت أحدث البيانات العامة من الشركة، التي نشرت في مجلة “ذا لانسيت” العلمية، أن اللقاح المرشح أنتج مستويات أقل من الأجسام المضادة لدى الأشخاص، مقارنة بأولئك الذين تعافوا من كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى