إنجلترا تهزم إيرلندا للمرة الأولى منذ 35

السياسي-وكالات

فكت انجلترا النحس الذي لازمها 35 عاما ضد جمهورية ايرلندا عندما تغلبت عليها 3-صفر ، على ملعب “ويمبلي” في العاصمة لندن في مباراة دولية ودية في كرة القدم في اطار استعداداتهما للجولتين الاخيرتين من دوري الأمم الأوروبية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبكرت انجلترا بالتسجيل عبر قائد مانشستر يونايتد قطب الدفاع هاري ماغواير بضربة رأسية اثر ركلة ركنية انبرى لها هاري وينكس (18)، وأضاف جناح بوروسيا دورتموند الالماني جايدون سانشو الثاني بعد 13 دقيقة بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة من نجم استون فيلا جاك غريليش الذي بدأ مشواره الكروي الدولي مع منتخبات الفئات العمرية لجمهورية ايرلندا قبل ان يختار الدفاع عن الوان انجلترا (31).

وعزز مهاجم ايفرتون دومينيك كالفيرت ليوين تقدم الانكليز بهدف ثالث من ركلة جزاء حصل عليها لاعب ارسنال بوكيو ساكا اثر عرقلته داخل المنطقة من سايروس كريستي (56).

وهو الفوز الأول لإنجلترا على جمهورية إيرلندا منذ 26 آذار/مارس 1985 عندما تغلبت عليها 2-1 في مباراة دولية ودية أيضا.

ومنذ ذلك الفوز ردت جمهورية ايرلندا التحية بفوز 1-صفر في نهائيات كأس أمم أوروبا عام 1988، وبالنتيجة ذاتها وديا في 15 شباط/فبراير 1995 وفرضت التعادل خمس مرات بينها أربع مرات بنتيجة واحدة (1-1) بينها مواجهتهما في الدور الاول لمونديال 1990.

واستعد المنتخب الانجليزي جيدا لمواجهته الحاسمة امام مضيفته بلجيكا الاحد المقبل في قمة حاسمة على صدارة المجموعة الثانية من المستوى الاول في الجولة الخامسة قبل الاخيرة، وان خاضها المدرب غاريث ساوثغيت بتشكيلة رديفة مفضلا الابقاء على عناصره الاساسية على مقاعد البدلاء ترقبا لقمة بروكسل.

وتتصدر بلجيكا المجموعة برصيد تسع نقاط بفارق نقطتين امام الدنمارك وانكلترا، فيما تحتل ايسلندا المركز الاخير من دون رصيد.

وتلعب انجلترا مع ضيفتها ايسلندا، فيما تحل بلجيكا ضيفة على الدنمارك الاربعاء في الجولة الاخيرة.

وكانت انكلترا تغلبت على بلجيكا 2-1 في الجولة الثالثة في أول مواجهة بينهما بعد مواجهتيهما في مونديال روسيا 2018 عندما فازت بلجيكا 1-صفر في دور المجموعات ثم 2-صفر في مباراة تحديد المركز الثالث.

وشهدت المباراة ضد جمهورية إيرلندا مشاركة المهاجم الواعد لنادي بوروسيا دورتموند جود بيلينغهام في الشوط الثاني مكان مهاجم تشلسي مايسون ماونت، فبات في سن السابعة عشرة و136 يوما ثالث أصغر لاعب يدافع عن الوان منتخب الاسود الثلاثة بعد ثيو والكوت عام 2006 (17 عاما و75 يوما) وواين روني عام 2003 (17 عاما و111 يوما).

وجاء الفوز الانجليزي بعد 48 ساعة على استقالة رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم غريغ كلارك من منصبه على خلفية تصريح بطابع عنصري.

وكان كلارك الذي أعلن امس استقالته ايضا من منصبه نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للعبة (“فيفا”) أدلى بتعليقات “غير مقبولة” أمام لجنة برلمانية، واصفاً اللاعبين السود في كرة القدم الإنجليزية بـ”الملوّنين”.

وتعرض الرجل البالغ من العمر 63 عاماً إلى انتقادات بسبب أوصاف أخرى أطلقها على مثليي الجنس، والأقليات العرقية، وملاحظات مثير للجدل عن كرة القدم النسائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى