“إنستغرام” تغلق الحساب الفرنسي لخامنئي

السياسي – أغلقت منصة “إنستغرام”، اليوم الجمعة، الحساب الفرنسي الخاص بالمرشد الإيراني علي خامنئي، بعد نشره رسالة مقتضبة موجهة للشباب الفرنسي حول تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون الداعمة لنشر الرسوم المسيئة لرسول الإسلام محمد.

وعند الدخول إلى الصفحة حالياً تظهر رسالة مفادها أنها “غير متاحة”. لكن خامنئي دشن حساباً جديداً بالفرنسية، وأعاد قبل أقلّ من ساعة نشر رسالته الموجهة إلى الشباب الفرنسي.

وفي الرسالة هاجم خامنئي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدعمه نشر الرسوم، متهماً إياه بارتكاب “عمل أحمق”، ودعا الفرنسيين إلى الاحتجاج على تصريحات ماكرون قائلاً “اسألوا رئيسكم لماذا يدعم إهانة رسول الله ويعتبرها حرية تعبير؟”.

وأضاف “هل معنى حرية التعبير هو السب والإهانة ضد وجوه مشرفة ومقدسة؟ أليس هذا العمل الغبي الأحمق إهانة لمشاعر شعب اختاره (ماكرون) رئيساً؟”.

وطرح المرشد الإيراني تساؤلاً آخر “هل التشكيك في هولوكوست (المحرقة النازية) جرم؟ وإذا كتب شخص عن الأمر يُسجن لكن إهانة الرسول مسموح بها؟”.

تجدر الإشارة إلى أن الرسالة المذكورة ومنشورات أخرى مشابهة نشرها خامنئي على صفحته الأساسية بالفارسية، ولم يقدم “إنستغرام” على حذفها أو تعليق الصفحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى