إنقاذ 100 مهاجر قبالة جزر الكناري

انقذ خفر السواحل الإسباني 107 مهاجرين من قوارب قبالة ساحل جزر الكناري خلال عطلة نهاية الاسبوع، على ما قال مسؤول الأحد، فيما لا يزال المهاجرون يتدفقون على الارخبيل الأطلسي.

وانتشلت القوات 56 مهاجرا من قاربين السبت.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وعثر على قارب قبالة جزيرة تينيريفي يقل 15 رجلا، فيما اعترضت القوات القارب الثاني قبالة غران كاناريا وعلى متنه 41 رجلا، كلهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

والأحد، انقذ خفر السواحل 51 شخصا آخرين قبالة غران كاناريا، هم 49 رجلا وامرأتان.

وباتت مراكز الإيواء في الارخبيل تضيق بالمهاجرين، واضطر آلاف منهم الى تمضية أيام عدة في مخيم موقت أقيم في ميناء جزيرة الكناري الكبرى، وسط ظروف نددت بها منظمات عدة.

وعلى الأثر، نقلتهم السلطات إلى معسكر للجيش وفنادق في الجزيرة فيما اطلقت الحكومة الاسبانية خطة طوارئ لاستيعاب سبعة آلاف شخص في أماكن موقتة.

وخلال أول شهرين من العام الحالي، وصل 2341 مهاجرا، أي بزيادة قدرها 112 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت حين بلغ الرقم 1103 مهاجرين، على ما أظهرت بيانات وزارة الداخلية.

وفي 2020، وصل 23 ألفا و23 مهاجرا إلى الارخبيل، أي أكثر بثماني مرات العدد الذي وصل العام 2019 وبلغ 2687 شخصا، بحسب وزارة الداخلية الإسبانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى