إيراني يُنهي حياة حبيبته على سريرها ثم يشنق نفسه داخل السجن

السياسي-وكالات

كانت الغيرة الشديدة طريقًا لجريمة قتل تبعها انتحار شاب إيراني، فقد انهى شاب حياة حبيبته بطريقة بشعة ومن ثم دخل إلى السجن ولكنه لم يطيق العيش بدون حبيبته فلحق بها منتحرًا داخل زنزانته.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

كان “شايان خريان” من إيران، يعيش بشكل غير قانوني في تركيا لمدة عامين عندما بدأ بمواعدة “ألينا يورتكوليسي”. وبعد فترة ابتعدت عنه وتركته، ولكن رفض قبول ذلك واستمر في الضغط عليها للعودة معه.

عندما أدرك أنه لن يصل إلى أي مكان ، ظهر في منزلها مرتديًا قناع للوجه حتى يخفي ملامحه ودق جرس الباب حتى فتحت معتقدة أنه كان ساعيًا. بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

يُزعم أن الفتاة البالغة من العمر 25 عامًا قد هرعت بعد ذلك إلى غرفتها عندما كشف عن نفسه وظل يلاحقها، ليقوم بخنقها حتى الموت في سريرها. وتركها وهرب.

على الرغم من تغطية وجهه ، تمكنت الشرطة من التعرف عليه من خلال الوشم العربي على رقبته الذي التقطته كاميرات المراقبة. وتم القبض عليه لقتله ألينا ، وذكرت وسائل إعلام محلية أنه اعترف بالجريمة. قائلًا إنه ذهب لرؤيتها لصنع السلام لكن انتهى بهم الأمر إلى خلاف وخنقها.

تقول الشرطة إن قاتلها المزعوم انتحر في زنزانته شنقًا مساء يوم 13 يناير. وقال مسؤولو السجن إنه كان انتحارًا وأكدوا أن جثته نُقلت إلى مشرحة معهد الطب الشرعي بمستشفى جامعة باموكالي لتشريح الجثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى