إيران تعتقل جنرالا بالحرس الثوري بتهمة التجسس لإسرائيل

بعد الإطاحة بقائد جهاز استخبارات الحرس الثوري السابق، حسين طائب، ورئيس جهاز أمن مكتب المرشد، ورئيس جهاز الأمن المضاد للحرس الثوري، أقال المرشد رئيس جهاز استخبارات السلطة القضائية، وفق صحيفة “الجريدة” الكويتية.

ووفق مصادر الصحيفة أمر المرشد الأعلى علي خامنئي، بتعليق عمل جهاز استخبارات السلطة القضائية الإيرانية بشكل كامل، وتكليف ذبيح الله خدائيان، رئيس جهاز التفتيش العام للسلطة القضائية، بإدارته مؤقتاً.

وحسب المصدر، فمن المتوقع أن يتسلم حجة الإسلام عبدالهي، (حالياً رئيس جهاز امن الداخلي للسلطة القضائية، ويعتبر مندوب وزارة الأمن في هذا الجهاز)، مسؤولية جهاز أمن السلطة القضائية، وأن يتم دمج الجهاز بوزارة الاستخبارات.

ومن جهة قالت قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن طهران اعتقلت اللواء البارز في الحرس الثوري علي النصيري، لتسريبه معلومات سرية عن مخططات تصميم الصواريخ إلى إسرائيل.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن “جواسيس إسرائيل ضربوا إيران بقوة، وهناك بعض الأسماء الكبيرة دفعت الثمن”، ولفتت إلى أن “مسؤولين إيرانيين اعترفوا بأن شبكات التجسس الإسرائيلية اخترقت أجهزة الأمن” بشكل واسع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى