إيران.. الإعدام والسجن لمتهمين بالتجسس لأميركا

السياسي – وكالات – حكمت السلطات الإيرانية بالإعدام على مواطن اتهمته بـ” التجسس لصالح أميرکا”، وعلی اثنين آخرين بالسجن لمدة تترواح بين 5 إلى 10 أعوام، بنفس التهمة بالإضافة إلى “العمل ضد الأمن القومي”.

ووفقا لموقع التلفزيون الإيراني، فقد أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني، غلام حسين إسماعيلي، خلال مؤتمر صحافي، الثلاثاء، فإن “أمير رحيم بور، الذي کان يسعى لينقل جزءاً من المعلومات النووية الإيرانية إلی المخابرات الأميرکية وتلقي أموال طائلة مقابل ذلك، حکم عليه بالإعدام”.

وأضاف: “تم تأييد حکم إعدامه من قبل مجلس القضاء الأعلى في إيران وسيتم تنفيذ حکمه قريباً، وسيعلم داعموه أن النظام الإيراني لا يتهاون مع شبکات أميرکا التجسسية”.

وكشف إسماعيلي أيضاً عن إصدار حكم ضد شخصين آخرين قال “إنهما کانا يعملان تحت غطاء مؤسسة خيرية، إلا أنهما کانا يجمعان معلومات لصالح أميرکا، وقد حكم عليهما بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التجسس، و5 سنوات سجن للعمل ضد النظام”.

وتعلن أجهزة الاستخبارات الإيرانية بين الفينة والأخرى عن تفكيك شبكات تجسس خلال السنوات الأخيرة، لكن تبين فيما بعد أنها تعتقل مجموعات من الصحافيين أو المنتقدين السياسيين أو نشطاء القوميات بتهمة “التجسس” دون تحديد مفهومها وتفاصيلها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق