إيران : التظاهرات تصل الجامعات ومطالبات بوقف القمع – شاهد

السياسي – تظاهر طلاب إيرانيون، السبت، للتنديد بالأوضاع السياسية في البلاد، للمطالبة بوقف قمع الاحتجاجات، وإطلاق المعتقلين على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني.

وبحسب ما نشر موقع “إيران إنترناشونال” فقد تظاهر طلاب من جامعة شيراز، جنوب غرب إيران، في حرم الجامعة.

 

وانضم طلاب الجامعات في “مشهد”، شمال شرق إيران، وجامعة زنجان، إلى الاحتجاجات.

 

 

وفي طهران، تظاهر طلاب كلية الطب في جامعة طهران صباح السبت، مؤكدين على استمرارهم في التظاهر إلى حين تحقيق مطالبهم.

 

وتفرض السلطات الإيرانية حضرا شديدا على الإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي، ما يصعب على الإيرانيين نشر تظاهراتهم التي تصفها السلطات الإيرانية بأنها فوضى يجب على قوات الأمن وقفها.

ودعا أحد رجال الدين النافذين في إيران، الجمعة، إلى التعامل بحزم مع المحتجين الغاضبين لوفاة أميني.

وقال محمد جواد حاج علي أكبري، الذي صلى الجمعة في طهران: “أمننا هو سمتنا المميزة. الشعب الإيراني يطالب بأقسى عقوبة لمثيري الشغب الهمجيين هؤلاء”.

 

وأضاف: “الشعب يريد توضيح ملابسات مقتل مهسا أميني… حتى لا يستغل الأعداء هذا الحادث”.

 

اعتقال أجانب

وقالت وزارة المخابرات الإيرانية إن السلطات اعتقلت تسعة أوروبيين لاتهامهم بالضلوع في اضطرابات واحتجاجات نشبت في البلاد.
ومن المرجح أن يتسبب اعتقال أوروبيين، من ألمانيا وبولندا وإيطاليا وفرنسا وهولندا والسويد ودول أخرى، في تصعيد التوتر بين إيران والغرب بشأن وفاة الشابة أميني.
وذكرت وزارة المخابرات في بيان نشرته وسائل إعلام إيرانية أن التسعة، الذين لم تعلن هوياتهم، اعتقلوا “خلال أعمال الشغب أو خلال التآمر في الخفاء”.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي،إن وفاة أميني “أحزنت” الجميع في الجمهورية الإسلامية، إلا أنه حذر من أنه لن يتم السماح بحدوث “فوضى”، في ظل انتشار الاحتجاجات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى