إيران: العقل المدبر لاغتيال زاده غادر البلاد قبل التنفيذ

السياسي – قال وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي، مساء الأحد، إن العقل المدبر لعملية اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، كان قد هرب من البلاد قبل تنفيذ العملية، مشيراً إلى أنه ”مطلوب للسلطات الإيرانية وتجري عملية تعقبه واعتقاله“.

وأضاف علوي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، إن ”العقل المدبر والمخطط لعملية اغتيال فخري زاده قد تم طرده من القوات المسلحة الإيرانية وغادر البلاد قبل العملية“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وزعم علوي إن ”إسرائيل لا تزال تعتزم ارتكاب عدة فضائع أخرى داخل إيران وقد تم تحديدها وتحييدها من خلال يقظة قوات الاستخبارات الإيرانية“، مشيراً إلى تعرف قوات بلاده على بعض الأشخاص الذين كانوا يعتزمون تنفيذ عدة عمليات.

ولم يكشف الوزير الإيراني عن هوية العقل المدبر لاغتيال فخري زاده وكذلك الرتبة العسكرية التي يحملها في المؤسسة العسكرية الإيرانية.

واغتيل العالم النووي الإيراني فخري زادة بعد استهداف موكبه في مدينة آب سرد بمقاطعة دماوند شرق العاصمة طهران في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وقال محمود علوي الاثنين الماضي في لقاء مباشر مع التلفزيون الإيراني، ”إنه قبل شهرين من اغتيال محسن فخري زاده،، حذرت القوات التابعة له من أن ”العدو“ كان يجمع المعلومات في مناطق معينة.

وأضاف علوي، إن ”مؤامرة اغتيال محسن فخري زاده كانت مخططة في تلك المرحلة، والشخص الذي قام بالتحضيرات الأولية للاغتيال كان عنصراً من القوات المسلحة، ولم نكن قادرين على القيام بعمل استخباري في مجال القوات المسلحة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى