إيران تتخذ إجراءات عقابية ضد اليونان بعد احتجاز ناقلة نفط

السياسي – قالت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، إن “طهران اتخذت إجراءات عقابية ضد اليونان، بعد استيلاء الحكومة اليونانية على ‏ناقلة نفط إيرانية، ونقل نفطها إلى أمريكا”.‏
وذكرت وكالة “نور نيوز” المقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أنه تم استدعاء القائم بالأعمال في السفارة السويسرية إلى وزارة الخارجية الإيرانية، بسبب مصادرة ناقلة النفط من قبل الأمريكيين.
وأضافت الوكالة الإيرانية أنه “تم إبلاغ الحكومة الأمريكية بمستوى احتجاج إيران الشديد قبل أيام، بشأن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية، في انتهاك لبروتوكولات الشحن البحري الدولي”.
وكانت إيران حذرت، أمس الخميس، اليونان من تسليم ناقلة النفط المحتجزة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، داعية إلى الإفراج عن الناقلة فورا.
وقال مسؤول إيراني إن “الناقلة التي احتجزتها اليونان كانت تحمل شحنة مشروعة من النفط الإيراني”، مشيرا إلى أن “أثينا تعتزم تسليم نفطها إلى الولايات المتحدة”.
وأضاف أن تسليم النفط إلى أمريكا مرفوض وستكون له عواقب، مؤكد أن “عمل اليونان قرصنة ويتعارض مع القانون الدولي”.
وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، الأربعاء الماضي، استدعاء القائم بأعمال السفارة اليونانية لديها، لإبلاغه باحتجاجها على احتجاز السلطات اليونانية، سفينة شحن إيرانية، ومصادرة حمولتها.
وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان لها: “بعد احتجاز شحنة السفينة التي تحمل علم إيران في المياه اليونانية، تم استدعاء القائم بأعمال السفارة اليونانية في طهران (في غياب السفير) إلى مقر وزارة الخارجية اليوم وتم إخطاره بالاحتجاج الشديد من قبل الحكومة الإيرانية على هذا الإجراء الذي قامت به أثينا”.
وأدان مساعد وزير الخارجية الإيراني، حبیب إله زاده، خلال الاجتماع مع القائم بالأعمال اليوناني ما قامت به اليونان، مذكرا بالالتزامات الدولية الواقعة على عاتق الحكومة اليونانية تجاه السفينة، التي توقفت بشكل طارئ بالقرب من سواحل اليونان بسبب عيوب فنية حدثت جراء سوء الأحوال الجوية، وفق البيان.
وأكد مساعد وزير الخارجية الإيراني بحسب البيان أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتنازل عن حقوقها القانونية وتتوقع أن تلتزم الحكومة اليونانية بالتزاماتها الدولية في مجال الشحن البحري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى