إيران تحذر من عواقب أي هجوم إسرائيلي

السياسي – حذر ممثل إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، في مذكرة للأمم المتحدة، من عواقب أي هجوم عسكري إسرائيلي محتمل، قائلا أن “إيران سترد بحزم على أي تهديد أو خطأ”.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية” إرنا”، فقد أكد روانجي في المذكرة التي بعث بها الأحد، الى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس الدوري لمجلس الأمن، أن إسرائيل لم تكتف بتصعيد التصريحات الاستفزازية والتلويح بالحرب ضد إيران، بل نشطت في التخطيط لتنفيذ تهديدات معادية”، حسب وصفه.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

كما أشار إلى التصريحات الأخيرة لرئيس الأركان الإسرائيلي في 26 يناير 2021 حول خطورة برنامج إيران النووي، والتي حذر خلالها حكومة بايدن من احتمال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران قائلا إن إسرائيل أعدت خططًا جديدة لمهاجمة إيران هذا العام.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق أن الرئيس الأميركي جو بايدن لم يجر حتى الآن مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد نحو ثلاثة أسابيع من توليه منصبه، وأن الفريق الأميركي على اتصال بإيران، وعلى وجه الخصوص، روبرت مالي.

يأتي هذا فيما يتصاعد الجدل حول مستقبل الاتفاق النووي وسط القلق المتزايد من خطورة التصعيد الإيراني وكذلك من برنامج صواريخ طهران الباليستية، فضلاً عن استمرار تدخلاتها الإقليمية.

وفيما تطالب مختلف الأطراف بتضمين هذه الفقرات في أي اتفاق جديد بين طهران وواشنطن، لا تزال هناك مطالبات بعودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، بسبب انتهاكات إيران.

وكان وزير الخارجية الأميركي الجديد أنتوني بلينكن، قد قال الأسبوع الماضي إن إيران قد تكون على بعد أشهر من امتلاك المواد الانشطارية اللازمة لصنع قنبلة نووية، ولكن يمكن أن تتقلص إلى أسابيع قليلة لأنها قلصت القيود والالتزامات.

وكان وزير شؤون المستوطنات في الحكومة الإسرائيلية تساحي هانغبي، قال إن إسرائيل ليس لديها خيار سوى مهاجمة إيران لوحدها في المستقبل”.

وأعرب هانغبي عن أمله في أن لا يقبل القادة الإسرائيليون بإيران نووية وذلك ردا على قيام طهران بنصب أجهزة طرد مركزي متقدمة في مواقع نطنز وفوردو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى