إيران تعتزم فرض إغلاق عام لمدة أسبوعين

السياسي – أعلنت الحكومة الإيرانية، الجمعة، عزمها الإعلان عن فرض إغلاق على مستوى البلاد لمدة أسبوعين، بهدف احتواء الموجة الثالثة من جائحة كورونا.

يأتي ذلك نتيجة ارتفاع حالات الإصابة والوفيات بالفيروس بشكل خطير خلال الأسابيع الأخيرة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبحسب مسؤولي وزارة الصحة، سيتم الانتهاء من الخطة خلال اجتماع للمركز الوطني لإدارة شؤون فيروس كورونا، السبت.

بدوره، قال نائب وزير الصحة “قاسم جانبابئي”، في تصريح صحفي، إن “خطة الإغلاق، التي تستمر أسبوعين، ستؤدي إلى إغلاق المدارس، ودور السينما، والمتاحف، والمساجد”.

وأضاف أنها “تشمل أيضا إغلاق الأعمال غير الأساسية مثل أسواق السيارات ومصففي الشعر والنوادي، فيما ستبقى المستشفيات والصيدليات ومحلات البقالة مفتوحة”.

وارتفع عدد وفيات فيروس كورونا في إيران، الذي ظهر للمرة الأولى في منتصف فبراير/شباط الماضي، إلى 40 ألفا و582، وهو الأعلى في الشرق الأوسط.

وسجلت إيران، الجمعة، 461 وفاة جديدة، وارتفعت الإصابات إلى 738 ألفا و322 مع تسجيل 11 ألف و737 حالة جديدة.

وبحسب مسؤولين وناشطين، يودي الفيروس بحياة شخص واحد في إيران كل 3 دقائق.

ووفقًا لمسح أجرته جامعة إيران الطبية، فإن ما يقرب من 7.5% من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 15 عامًا، أي ما يعادل 5 ملايين، أصيبوا بالفيروس حتى الآن.

وتعد طهران المدينة الأكثر تضرراً، حيث يوجد بها أكثر من نصف إجمالي الإصابات والوفيات اليومية.

ويشير مسؤولون إلى أن الموجة الثالثة من الجائحة، التي أدت لوفيات أكثر من الموجتين الأولتين، لا يمكن احتواؤها ما لم يلتزم الناس بصرامة بالبروتوكولات الصحية.

وفي الوقت نفسه، حذر خبراء من أن الإصابات في إيران قد تشهد ارتفاعًا إضافيًا خلال أشهر الشتاء، خاصة إذا لم يتم تطبيق الإغلاق بشكل صارم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى