إيران تعتقل رئيس تحرير مجلة وتنقله لمكان مجهول

اعتقلت السلطات الإيرانية، رئيس تحرير مجلة “تبريز” الصحفي والناشط روزبيه بيري في مدينة تبريز الواقعة شمال غربي إيران.

وبحسب موقع “إيران واير” المعارض فإن “السلطات الأمنية اعتقلت الجمعة بيري الصحفي والناشط المدني الذي يعيش بمدينة تبريز ونقلته إلى مكان مجهول”.

وأضاف تقرير الموقع المعارض أنه “تم الاعتداء بالضرب المبرح على الصحفي أثناء اعتقاله من منزله”.

ونقل عن مصادر حقوقية إيرانية قولها إنه “حتى الآن لا توجد معلومات متاحة حول أسباب الاعتقال والتهم الموجهة إلى روزبيه بيري”.

والصحفي روزبيه بيري هو مترجم ومؤسس منظمة طلابية في الجامعة الإسلامية الحرة بمدينة تبريز .

وجرى اعتقال بيري في احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني عام 2019 على خلفية رفع أسعار البنزين، التي عمت المدن الإيرانية.

كما حُكم على روزبه بيري بغرامة في مايو/أيار من العام الجاري قدرها 5 ملايين تومان (200 دولار) لنشره تدوينة على صفحته على إنستقرام حول العواقب الجسدية للضرب والتعذيب لشقيقه “ياشار بيري” على يد قوات الباسيج.

وقال روزبه بيري في تدوينة نشرها على حسابه عن شقيقه ياشار بيري إنه “يعاني من تلف في الجهاز التنفسي وفشل كلوي بسبب مضاعفات الضرب والإصابات أثناء احتجازه من قبل قوات الباسيج والتعذيب في الحجز”.

وياشار بيري ناشط مدني يعيش في تبريز اعتقلته قوات الباسيج في 24 مارس/أذار 2020، خلال إحياء فعاليات اليوم العالمي للغة الأم.

والإعلان عن اعتقال روزيه بيري جاء بعد حديث منظمة “هرانا” الحقوقية، الجمعة، عن اعتقال “الصحفي والمصور البارز مجيد سعيدي أثناء تصوير اللاجئين الأفغان في مدينة خوي التابعة لمحافظة أذربيجان الغربية الإيرانية المتاخمة للحدود التركية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى