إيران تعتقل زعيم حزب إصلاحي مع استمرار الاحتجاجات

أفاد موقع إيراني شبه رسمي، مساء الأحد، بأن قوات الأمن اعتقلت زعيم حزب ”إصلاحات“، رجل الدين محمد زارع فومني، على خلفية تصريحاته الأخيرة.

وذكر موقع ”سربوش“ إن ”السلطات الأمنية اعتقلت مساء الأحد محمد زارع فومني زعيم حزب إصلاحات الإيرانية على خلفية تصريحاته الأخيرة عبر تطبيق غلوب هاوس“.

من جهته، أكد نجل فومني اعتقال والده بعد مداهمة منزله بالعاصمة .

وفومني على الرغم من أنه من التيار الإصلاحي، إلا أنه أعلن تأييده للرئيس الإيراني الحالي إبراهيم رئيسي خلال حملة الانتخابات التي جرت في يونيو/حزيران الماضي، لكن فومني ارتبط ببعض شخصيات المعارضة للنظام الإيراني في الأشهر الأخيرة كما تقول وسائل الإعلام المؤيدة للنظام الإيراني.

وبحسب ناشطين إيرانيين فإن زارع فومني أعلن قبل يومين عبر تطبيق غلوب هاوس دعوته للإيرانيين لتنظيم احتجاجات أمام مبنى وزارة الداخلية في طهران.

وقال فومني خلال مداخلته مع الصحفي الإيراني المقيم في واشنطن أمير فخر أور، ”لا يوجد رجل دين حكومي لم يسرق“.

ولم تعلن السلطات الأمنية الإيرانية بعد سبب اعتقال زعيم حزب ”إصلاحات“ محمد زارع فومني.

وتجددت مساء الأحد الاحتجاجات في عدد من مدن إيران احتجاجا على الارتفاع الحاد في أسعار السلع الأساسية وخفض الدعم، وفقاً لما أظهرته مقاطع فيديو نشرته مواقع إخبارية معارضة.

وأحرق المحتجون في مدينة ”شهركرد“ مركز محافظة جهار محال وبختياري صوراً للمرشد علي خامنئي، كما خرجت احتجاجات مناهضة في مدن خوزستان ولرستان.

وشهدت العاصمة طهران خروج احتجاجات وسط انتشار أمني مكثف في العديد من المدن، بينما أقدمت السلطات على قطع شبكة الإنترنت عبر الهواتف المحمولة.

وهتف المحتجون الإيرانيون بشعارات ضد المرشد علي خامنئي وإبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية بسبب قراره الأخير بوقف الدعم عن العديد من السلع الأساسية.

وأظهرت بعض الصور ومقاطع فيديو وجود إصابات بليغة في صفوف المحتجين في مدينة شهر كرد، فيما لم تنشر وسائل الإعلام الحكومية أي تقارير عن تلك الاحتجاجات.

وحتى الآن أحصت مصادر المعارضة الإيرانية مقتل 4 من المتظاهرين برصاص قوات الأمن في مدن تقع جنوب غرب إيران، فيما اعترف نائب بالبرلمان الإيراني بمقتل متظاهر واحد بمدينة انديمشك التابعة لمحافظة خوزستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى