إيران تعتقل شخصا ادعى أن “بول الإبل” علاج لكورونا

السياسي-وكالات

أعلن رئيس شرطة الأمن العام في العاصمة الإيرانية طهران، اللواء علي ذو القدري، اليوم الأربعاء، اعتقال الشخص الذي ظهر في مقطع فيديو الاثنين الماضي، وهو يشرب بول الإبل، باعتباره علاجا لفيروس كورونا المستجد.

وقال اللواء ذو القدري، في تصريحات صحافية، إنه “تم القبض على الشخص المروج لفوائد شرب بول الإبل”، مضيفا، أن “هذا الشخص قام بتضليل الشعب من خلال بث شائعات”.

وأضاف، أن “مقطع الفيديو الذي ظهر فيه وهو يتناول بول الإبل، تسبب في موجة من الانعكاسات السلبية على القيم الإسلامية والطبية”، مبينا، أن “هذا المقطع تم تسجيله في الـ13 من نيسان/أبريل الجاري، في إحدى القرى القريبة من مدينة كرج، غرب العاصمة طهران”.

وتابع رئيس شرطة الأمن العام في طهران، بأن “هذا الشخص الذي جرى اعتقاله، قام بإنشاء مكتب للطب التقليدي في ساحة فاطمي، دون أي شهادة أو رخصة من الجهات الحكومية، وتم إرسال المدعى عليه إلى مكتب المدعي”.

والاثنين الماضي، ظهر شخص في إيران، يدّعي أنه متخصص في الطب الإسلامي أمام جمل، ليقول: “الدواء هنا”.

وبدا الشخص، الذي يقال إنه مدير الجمعية العلمية لطب الإمام الصادق، مهدي سبيلي، مستخدما الآية القرآنية التي تقول “أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت”، مضيفا، أن “هذا الجمل هو أفضل دواء لمشاكل الكلى والربو، وأيضا، فيروس كورونا”.

وأضاف، “عندما أتى شخص وأخبر الإمام الصادق، أنه يعاني صعوبة في التنفس، فإن الإمام رد عليه وقال “عليك ببول الإبل فإنه شفاء لك”، بحسب ما حكى سبيلي، الذي أضاف، أن “الرجل المريض استجاب لنصيحة الإمام الصادق وشربه فأصبح معافى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق