إيران تعدم أحد أعضاء جيش العدل البلوشي

السياسي – أعدمت السلطات الإيرانية، السبت، أحد أعضاء تنظيم “جيش العدل” البلوشي المعارض “عبدالحميد میربلوتش زهي”، بعد إدانته في تنفيذ هجوم مسلح أدى إلى مقتل اثنين من الحرس الثوري.

وحسب وكالة أنباء “ميزان”، التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، فإن حكم الإعدام، نُفذ فجر اليوم.

وأُدين “میربلوتش زهي” بقتل اثنين من الحرس الثوري عام 2015، في هجوم مسلح على دورية للحرس، في جبال بيرك بإقليم سيستان وبلوشستان (جنوب شرقي إيران).

و”جيش العدل” البلوشي تصفه طهران بأنه “منظمة إرهابية”، وتُحمله مسؤولية العديد من الهجمات التي تُنفذ ضد الحرس الثوري، وقوات حرس الحدود الإيراني في المناطق الحدودية بين إيران وباكستان.

ويؤكد تنظيم “جيش العدل” أنه يقاتل النظام الإيراني بهدف الدفاع عن أبناء القومية البلوشية الذين ينتمون للطائفة السنية، ويواجهون تمييزا ممنهجا، كما تعاني مدنهم من الإهمال الحكومي، وتزايد معدلات البطالة والفقر في صفوف سكان هذه المناطق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى