إيران تمنع دخول السيارات الأمريكية الفاخرة

السياسي – عارضت الجمارك الإيرانية دخول السيارات الأمريكية الفاخرة، وفقاً لقرار اتخذه المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي الذي انتقد في عدة خطابات له ركوب بعض الشباب سيارات فاخرة وباهظة الثمن.

وأعلن مهرداد جمال أرونقي، نائب رئيس منظمة الجمارك الإيرانية، الأحد، أن الجمارك تعارض دخول السيارات الفاخرة والأمريكية، مضيفاً أن ”هذه المعارضة تأتي استناداً إلى قرار سابق أعلنه المرشد علي خامنئي“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال ”لقد أعلنا أن نقل السيارات التي تحمل علامات لامبورغيني وفيراري وبورش وهمر ومازيراتي وبوجاتي، بالإضافة إلى سيارات أخرى تحمل علامات تجارية أمريكية، سواء مصنعة أو أمريكية المنشأ إلى إيران، محظور“.

واستشهد النائب الفني للجمارك الإيرانية بقرار وصل إلى الجمارك في فبراير 2017، أعلن فيه النائب القانوني للرئيس حسن روحاني منع استيراد سيارات أمريكية الصنع، وكذلك سيارات ”تحمل علامات تجارية أمريكية، مصنوعة للاستهلاك في الولايات المتحدة ومباشرة من التجار والموزعين الأجانب“.

ومنظمة الجمارك الإيرانية ترفض عبور السيارات الأمريكية الفارهة، مستشهدة بتصريحات خامنئي قبل نحو خمس سنوات.

وأشار علي خامنئي في ذلك الوقت إلى حادث وقع في طهران أوائل مايو 2015 وانتقد حركة ”الشباب الأثرياء السكارى“ في السيارات الباهظة الثمن.

وقتل اثنان من ركاب سيارة بورش صفراء في اصطدامها بشجرة، وكان بريفاش أكبر زاده (سائق) ومحمد حسين رباني حفيد آية الله رباني شيرازي (راكب) ضحيتين في هذا الحادث بسيارة باهظة الثمن في شارع شريعتي في طهران.

وكانت قوة الشرطة قد أعلنت في ذلك الوقت أنها ستكثف حملتها على السيارات الفارهة، بعد خطاب المرشد علي خامنئي.

ولم تقدم إدارة الجمارك والوكالات الحكومية الأخرى إحصاءات عن عدد السيارات الفاخرة في إيران، وغالبا ما يكون مالكو السيارات الفاخرة هم أبناء قادة إيران، المعروفين باسم ”أغازاده“، وهؤلاء ”أقلية صغيرة لكنها مؤثرة للغاية في هيكل السلطة في إيران“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى