إيران تندد بالعقوبات الأمريكية الجديدة

ندد مجلس صيانة الدستور في إيران بالعقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على خمسة مسؤولين في هذه الهيئة المشرفة على الانتخابات لإقصائها آلاف المرشحين للانتخابات التشريعية التي انطلقت الجمعة، معتبرًا أن واشنطن تثبت بهذه الخطوة ”ازدراءها بالديمقراطية“.

وقال المتحدث باسم المجلس عباس علي كدخدائي، أحد المسؤولين الخمسة المشمولين بالعقوبات، إن ”النظام الأمريكي أظهر بفرضه عقوبات غير مشروعة على أعضاء في مجلس صيانة الدستور أنه لا يمت إلى الديمقراطية بصلة وأنه يفضل الأنظمة الديمقراطية في المنطقة“.

وبدأ الإيرانيون اليوم الجمعة التصويت في انتخابات برلمانية، شهدت استبعاد آلاف المرشحين من التنافس لصالح المتشددين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى