إيران تهاجم الصين وتوجه لها “اتهاما خطيرا”

وجه المتحدث باسم الصحة الإيرانية، كيانوش جيهانبور، لوما للصين، في عدم إبلاغ العالم بجدية خطورة فيروس كورونا، واتهمها بإخفاء العدد الحقيقي لضحاياها.
خلال مؤتمر صحفي في العاصمة طهران، قال جيهانبور إن “الصين قامت بمزحة مؤلمة للعالم من خلال الأرقام والإحصاءات التي أعلنتها بشأن وفيات ومصابي كورونا”.

وأشار إلى أن “البلدان التي تفشى فيها هذا المرض، ظنت بأنه أخف من الإنفلونزا بالنظر إلى تصريحات الصين، لكن الأمر ليس كذلك”.

وتابع جيهانبور: “لا يمكن القول إن فترة هذا المرض هي شهرين”.

وأفاد المسؤول الإيراني بأن عدد الوفيات والإصابات في طهران قد بدأ بالتراجع، لكن يجب توقع ارتفاع العدد بسبب عودة السكان وفتح المحلات مع انتهاء عطلة عيد النوروز، مؤكدا أنه “في حال عدم الالتزام بالتدابير المتخذة، والاستخفاف بالموضوع، فإن الوباء يمكن أن يبدأ مرة أخرى في العاصمة”.

وحتى مساء أمس الأحد، بلغت وفيات كورونا في إيران 3 آلاف و603، فيما الإصابات 58 ألفا و226، فيما قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين، إنه تم تسجيل حالة وفاة واحدة اليوم الاثنين و39 إصابة بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى