إيران توجه طلبا عاجلا إلى إسرائيل بشأن ماهر الأخرس

السياسي – وجهت وزارة الخارجية الإيرانية، الأحد، “طلبا عاجلا” إلى إسرائيل بشأن الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام “ماهر الأخرس”.

وطالبت وزارة الخارجية الإيرانية، “بالإفراج العاجل عن الأخرس، وإنهاء الكيان الصهيوني اعتقالاته التعسفية والإفراج عن المئات من الفلسطينيين المعتقلين ظلما وعدوانا”، قائلة: “مضت 3 أشهر على اعتقال ماهر الأخرس بلا اتهام، رغم إضرابه عن الطعام والاحتجاجات الدولية فما زال الكيان الإسرائيلي يمتنع عن إنهاء اعتقاله غير المبرر”.

وأضافت الخارجية الإيرانية “أنه على المحتلين إنهاء الاعتقالات التعسفية والإفراج عنه وعن مئات الفلسطينيين المعتقلين ظلما”، مستخدمة وسم “إفرجوا عن ماهر الأخرس” عبر الحساب الرسمي على “تويتر”.

والخميس الماضي، كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عن دخول “ماهر الأخرس” الأسير الفلسطيني، المضرب عن الطعام منذ 88 يوما احتجاجا على الاعتقال الإداري، في مرحلة حرجة، مطالبة بإيجاد حل يجنب فقدان حياته.

واعتقل “الأخرس” من منزله في سيلة الظهر قضاء مدينة جنين أواخر يوليو/ تموز الماضي، وأصدر قرار بتحويله للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر، ومنذ اليوم الأول لاعتقاله، شرع “الأخرس” في إضراب عن الطعام.

وتتعرض حكومة تل أبيب، بانتظام، لانتقادات من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية “لاستخدامها غير الشرعي للاعتقال الإداري”.

وبحسب معطيات صادرة عن مصلحة السجون الإسرائيلية، بلغ عدد الفلسطينيين المحتجزين إداريا في إسرائيل؛ نحو 355 حتى أغسطس/آب الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى