إيران توقف “رجل دين” زعم معالجته كورونا بـ”الطب الإسلامي”

السياسي – أعلنت السلطات الإيرانية توقيف “رجل دين” يدخل المستشفيات دون مراعاة القواعد والتدابير الصحية، زاعمًا أنه يعالج المصابين بفيروس كورونا من خلال “الطب الإسلامي”.

وذكرت وكالة “إرنا” الرسمية أن السلطات أوقفت “مرتضى كوهنسال”، الذي نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يستخف فيها بإجراءات المسؤولين والأطباء.

وأوضحت أن عملية التوقيف تمت في محافظة غيلان، بناء على قرار أصدرته “محكمة رجال الدين الخاصة”.

وقبل نحو أسبوعين، نشر كوهنسال فيديوهات له وهو يدخل مستشفى “شهيد بهشتي” في مدينة “بندر أنزلي”، ويقوم بوضع مادة على شفاه المصابين بفيروس كورونا، زاعمًا أنه يعالجهم من خلال “الطب الإسلامي”.

وأثارت المشاهد انتقادات واسعة لدى الرأي العام الإيراني، وتقدمت وزارة الصحة في البلاد بشكوى ضد كوهنسال.

والجمعة، قال مسؤول العلاقات العامة بوزارة الصحة الإيرانية كيانوش جيهانبور، في تصريحات، إن حصيلة الإصابات بلغت 53 ألفا و183.

وأشار إلى ارتفاع الوفيات إلى 3 آلاف و294، إثر تسجيل 134 حالة وفاة جديدة.

وأوضح أن عدد المتعافين من الفيروس بلغ 17 ألفا و935 في عموم البلاد، وأن هناك 4 آلاف و35 مصابا في حالة حرجة.

وحتّى صباح السبت، وصل عدد المصابين بالفيروس حول العالم إلى مليون و117 ألفا و942 شخصا، فيما بلغ عدد الوفيات 59 ألفا و201 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق