إيران : توقيت الهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد “مشبوه للغاية”

السياسي – اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، أن استهداف المباني الدبلوماسية والسكنية أمر غير مقبول، وذلك تعليقا على استهداف السفارة الأمريكية في بغداد أمس بهجوم صاروخي، لكن طهران أشارت أيضًا إلى أن توقيت الهجوم وبيان الخارجية الأمريكية الذي تبع الهجوم “يثير الشبهات”.
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي اليوم، وذللك تعليقا على الاستهداف: “الهجوم على المباني الدبلوماسية والسكنية غير مقبول، لكن نوع الهجوم وتوقيته والبيان الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية يظهر أن التوقيت مشبوه للغاية وكأنما تم إعداد البيان في السابق ونشر بعدها”.

وتبع الهجوم أمس بيان للخارجية الأمريكية، قال فيه الوزير مايك بومبيو، إن من حق الشعب العراقي أن “تتم محاكمة الميليشيات المدعومة من إيران بعد هجماتها المتهورة في بغداد”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

دعت السفارة الأمريكية في بغداد جميع القادة السياسيين والحكوميين العراقيين إلى اتخاذ خطوات لمنع مثل هذه الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها، وذلك عقب استهداف المنطقة الخضراء وسط العاصمة بخمسة صواريخ كاتيوشا.

وأكد مصدر أمني أن مكان إطلاق الصواريخ تم من منطقة الطمر الصحي وسقطت على مجمع سكني في المنطقة الخضراء قريب من مبنى السفارة، مبيناً أن أحد الصواريخ سقط على شقة سكنية، وآخر ضمن كراج المجمع، بينما تطايرت شظايا القصف صوب محيط منطقة الجادرية.

يشار إلى أن المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، والتي تضم المباني الحكومية وبعثات دبلوماسية أجنبية، تتعرض في الفترة الأخيرة إلى سلسلة من الهجمات بصواريخ كاتيوشا، دون خسائر بشرية، ولم تكشف الأجهزة الأمنية حتى الآن عن منفذي هذه الهجمات الصاروخية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى