إيران تُخطط لهجمات جديدة ضد أهداف إسرائيلية

قال موقع “والا” الاسرائيلي نقلاً عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين إن بحرية الحرس الثوري الإيراني هي التي هاجمت السفينة الاسرائيلية في خليج عُمان منذ يومين، انتقاماً لاغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، والعالم النووي محسن فخري زاده، وأن إيران تخطط لهجمات جديدة.

وأوضح التقرير، حسب موقع “i24 news” الإسرائيلي، أن استهداف السفينة “هليوس ري” التي يملكها رجل أعمال اسرائيلي لم تفاجئ المسؤولين في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية مضيفاً أن “من استهدف السفينة المملوكة لإسرائيلي، لم يكن ينوي إغراقها، بل أراد إرسال إشارة إلى إسرائيل عن نوايا طهران في المستقبل، هذا عمل متخصصين”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتحذر دوائر أمنية إسرائيلية، من هجمات إيرانية أخرى في البحر الأحمر، وفي الخليج العربي ضد سفن إسرائيلية.

وأضاف مسؤول أمني إسرائيلي “هذه ليست نهاية حتمية، وإسرائيل لا يمكنها تجاوز الحادث، الحديث يدور عن عمل خطير جداً”.

وأوضح أحد المسؤولين للموقع “إذا ثبتت إدانة قاطعة لإيران، فإن الحدث سيستوجب رداً”.

ويُذكر أن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية أفيف كوخافي الأحد، أن الجيش الإسرائيلي يعمل وسيعمل ضد “التهديدات التي تواجهه في الدائرتين القريبة والبعيدة، بفضل الاستخبارات النوعية التي تقدمها هيئة الاستخبارات”، قائلاً إن “إيران لا تشكل تهديداً نووياً فحسب بل تنشر الإرهاب ضد أهداف مدنية أيضاً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى